علاج تصبغات الوجه بطرق مجربه

تصبغات الوجه، لا تفرق هذه التصَبغات بين رجل أو سيدة، ولكن أكثر من يعانون عند ظهورها هم من يهتمون دائما بمعالجة ما بالبشرة من مشاكل، ويريدون الحصول على بشرة ناعمة ونقية، وهذا ما جعلنا نهتم بالحديث عن تصبغات الوجه، وهذا ما سوف نقوم بشرحه من خلال موقعنا صحة كاملة.

تصبغات الوجه

  • تعتبر تصبغات الوجه من المشكلات التي تؤثر على جمال الوجه، وذلك لما تتسبب به من وجود تغيرات بلون البشرة، مما يجعل جزء من البشرة يظهر أغمق من الأجزاء التي من حوله.
  • وقد توجد الكثير من العوامل سواء كانت داخلية أو خارجية لها دور في التأثير على نسبة الميلانين الذي يفرزه الجسم، كما توجد أنواع عديدة من تصبغات الوجه، وهذا كل ما سنتعرف عليه هنا.

اقرأ أيضا: كيفية العناية بالبشرة المختلطة

أنواع تصبغات الوجه

  • كَلف الوجه: وهو ما يتأثر بتغيرات الهرمونات التي تكون في فترة الحمل، وهي التي تعمل على زيادة إفراز الميلانين، وبالرغم من أنه يمكن أن يظهر بأي مكان بالجسم إلا أنه يكون شائعا في الوجه والبطن.
  • البقع الشمسية: عند التعرض للشمس بكثرة قد يزداد إفراز الميلانين مما يؤدي لظهور البقع وتصبغات الوجه في أكثر المناطق المعرضة للشمس، كاليدين والوجه.
  • فرط تصبغ ما بعد الالتهاب: وهنا قد يتغير لون المنطقة التي يوجد بها جروح أو يحدث بها التهابات ويمكن أن تؤدي إلى حدوث ندبات أو ظهور حب الشباب.


تصبغات الوجه

أسباب مشكلة تصبغات الوجه

  • قد نري أن الأسباب الرئيسية في حدوث تصبغات الوجه هو حدوث زيادة في إنتاج الميلانين عن طريق الخلايا الصبغية بالجلد.
  • ومن العوامل الأساسية التي تتسبب في زيادة إنتاج الميلانين ما يلي:
  • زيادة التعرض للشمس قد تجعل الجلد يقوم بإفراز الميلانين كوقاية وحماية من أشعة الشمس مما يؤدي مع مرور الوقت إلى اسمرار البشرة.
  • عند حدوث تغيرات في هرمونات الجسم أثناء فترة الحمل أو نتيجة العلاجات التي تؤثر على الهرمونات كأدوية منع الحمل، مما يؤدي ذلك لحدوث زيادة في إنتاج الميلانين،
  • وقد تظهر تلك الزيادة عندما يتم التعرض للشمس، وذلك نتيجة تأثير هرمون الأستروجين والبروجيسترون.
  • ومن الأسباب الأخرى أنه توجد بعض الجروح والحروق التي تكون سطحية على الجلد في ترك أثار لتغير اللون بالجلد حتى بعد أن تلتئم، وقد يظهر هذا بكثرة لمن لديهم حب الشباب،
  • أو من تعرضوا للعمليات التجميلية أو بعض العلاجات بالليزر.
  • وقد يقل عدد الخلايا الصبغية التي تقوم بإنتاج الميلانين مع تقدم العمر، ومع ذلك قد يتم حدوث زيادة بحجمها مما يعمل على زيادة إفراز الميلانين،
  • مما ينتج عنه البقع العمرية لمن هم أكبر من 40 سنه.

طرق علاج تصبغات الوجه

  • مع مرور الوقت يمكن أن تختفي تلك التصبغات بالوجه أو أن تبهت بالتدريج، وذلك عن طريق القيام باتباع الوسائل التي تقي من أشعة الشمس.
  • وبعض هذه التصبغات لا يختفي مما يحتاج إلى طرق كثيرة ومختلفة ليتم العلاج، فقد توجد طرق عديدة منها الطرق الطبيعية ومنها التقشير الكيميائي وغيرها الكثير من الطرق.

علاج تصبغات الوجه طبيعيا

قد تساعد الوصفات الطبيعة في العمل على القيام بعلاج التصبغات البنية، وقد يرجع ذلك إلى استخدام المكونات التي تساعد على هذا العلاج، ومن تلك المواد:

خل التفاح

  • فقد نجد حمض الأستيك بهذا الخل الذي له دور في القيام بعملية التفتيح بالماء الفاتر، وقد يعمل على تهدئة تلك التصبغات.

طريقة الاستخدام

  • نخلط كمية متساوية من الخل والماء، مع القيام بوضع الخليط على المنطقة الداكنة حوالي دقيقتين، ثم نقوم بشطف الوجه بعدها.
  • يتم تكرار هذه الطريقة حوالي مرتين باليوم.

الصبار لتفتيح البشرة

  • يوجد بالصبار مركب الألوين الذي له دور كبير في علاج تلك التصبغات وأسبابها.

طريقة الاستخدام

  • يجب أخذ كمية مناسبة من الجل النقي للصبار، ونضعه على الأماكن المصابة بالتصبغ ويكون ذلك قبل النوم.
  • وفي اليوم التالي نقوم بشطف الوجه جيدا، مع الاهتمام بتكرار هذه الطريقة يوميا إلى أن يتحسن لون البشرة.

ماء الشاء الأسود

  • توجد بعض التجارب التي تؤكد على أن ماء الشاي الأسود له دور فعال في العمل على علاج هذه التصبغات مع القدرة على علاج أسبابها.

اقرأ أيضا: ماهي الزيوت التي تبيض الوجه

طريقة الاستخدام

  • نقوم بوضع ملعقة من الشاء الأسود كبيرة في كوب من الماء المغلي، ونحرص على نقع الخليط حوالي 2 ساعة، وبعد مرور الوقت نقوم بتصفيته.
  • نحضر قطع من القطن لنقعها في ماء الشاي ونضعه على المنطقة المراد علاجها من التصبغ، ويتم تكرار هذه الطريقة مرتين باليوم.
  • ويتم استخدام هذه الطريقة حوالي 6 أيام بالأسبوع، وستظهر النتيجة بعد حوالي 4 أسابيع.

العرق سوس

  • يوجد بالعرق سوس مكونات لها القدرة على القيام بتفتيح فرط التصبغ الذي يظهر نتيجة الكلف أو التعرض للشمس.
  • وقد يوجد الكثير من الكريمات التي يوجد بها خلاصة العرق سوس، ولا لا تحتاج بعد استخدامها إلى وصفات طبية، فقد يتم استخدام هذه المستحضرات كما هو مكتوب بالنشرة.

اللبن

  • للبن الحليب واللبن الرايب فاعلية لا يتخيلها أحد في القيام بتفتيح لون البشرة، وذلك بسبب احتواء اللبن على حمض اللاكتيك الذي يستطيع القيام بالتفتيح مع استخدام الماء الفاتر.
  • كما له القدرة على القيام بمعالجة التصبغات الخفيفة المتواجدة بالوجه.

طريقة الاستخدام

  • نقوم بغمز قطعة من القطن بالحليب مع القيام بفركها على المنطقة المتواجد بها البقع بالجلد، ويتم استخدام هذه الطريقة 2 مرة في اليوم.
  • مع استخدامها يوميًا دون التوقف للحصول على أفضل نتيجة.


تصبغات الوجه

مستخلص الشاي الأخضر

  • عند استخدام مستخلص الشاي الأخضر على الجلد يساعد على القيام بتفتيح البشرة.

طريقة استخدام مستخلص الشاي الأخضر

  • نقوم بنقع أكياس الشاي الأخضر بالماء المغلي لمدة 3 أو 5 ساعات.
  • وبعد أن نخرج تلك الأكياس من الماء ندعها تبرد، وبعد نذلك نأخذها لنفركها على مكان التصبغ.
  • وقد نقوم باستخدام هذه الطريقة مرتين باليوم حتى نصل إلى ما نترجاه من نتائج رائعة.

كريمات التفتيح

  • يوجد الكثير من الكريمات التي نستطيع استخدامها دون الاحتياج إلى أي وصفات طبية لكي يتم الحصول عليها.
  • وقد نجد أن هذه الكريمات قد تحتوي على مكونات رائعة لها دور في تفتيح البشرة، والعمل على تهدئة التصبغات وتقليلها.
  • وتستخدم هذه الكريمات منمرة1 إلى مرتين باليوم على المناطق المراد تفتيحها وذلك لما تحتوي عليه هذه الكريمات من المواد التالية:
  • هيدروكينون.
  • التريتينوين.
  • الكورتيكوستيرويد.
  • مستخلص العرق سوس.
  • فيتامين ب 3.
  • إن-أسيتيل جلوكوزامين.
  • ولكن قد نجد أن هذه الكريمات يمكن أن تكون أقل في فاعليتها من أي طرق يمكن استخدامها، ولكن برغم من احتياجها وقت طويل للعلاج إلا أن نتائجها رائعة في علاج التصبغات السطحية والكلف.

أحماض الوجه

  • قد تساعد هذه الأحماض في العمل على تقشير طبقات الجلد من الخارج، مع العمل على استبدالها بالخلايا الجديدة مما قد يعمل على جعل لون البشرة موحد.
  • ومن تلك الأحماض التي لا تحتاج عند استخدامها إلى وصفات طبية ما يلي:
  • حمض الجليكوليك.
  • اللاكتيك.
  • السيتريك.
  • الماليك.
  • الطرطريك.
  • الأزيليك.
  • الكوجيك.
  • فيتامين ج (حمض الأسكوربيك).
  • وتكون للأحماض نتيجة رائعة لمن يتمتعون ببشرة فاتحة.

التقشير الكيميائي

  • يتم استخدام أحماض لها تركيزات عالية في عمليات التقشير الكيميائي، وقد تعمل على إزالة البقع الداكنة، مع إزالة طبقات الجلد الخارجية.
  • وقد يقوم بالعمل على اختراق الجلد بطرقة أعمق من الكريمات أو من أحماض التقشير التقليدية.
  • وتوجد منتجات التقشير الكيميائي التي يمكن لأي شخص استخدامها دون وصفات طبية.
  • ولكن إجراء هذا النوع من التقشير في العيادات المتخصصة يعطي نتيجة أفضل وأروع بل أيضا تكون النتيجة أسرع،
  • وذلك لأنه يتم ضمان اتباع الإرشادات حتى لا يحدث أي أضرار محتملة.
  • في بعض الأحيان يمكن بعد الانتهاء من عملية التقشير الكيميائي ملاحظة حدوث احمرار وتهيج وتقرح بالجلد.
  • وعند استخدام التقشير الكيميائي بطريقة خاطئة قد يؤدي إلى ظهور البثور.
  • إذا كانت لديك ظروف تجعلك تتعرض للشمس بشكل مستمر فقد يكون اختيارك للتقشير الكيميائي اختيارا خاطئا،
  • وذلك لأن بعد ‘جراءة تكون البشرة حساسة للشمس بشكل أكبر.
  • قد يعمل التقشير الكيميائي على معالجة تصبغات الوجه التي تنتج عن البقع العمرية، وأضرار أشعة الشمس، والكلف في الوجه، وبقع الجلد.

الوقاية من مشكلة تصبغات الوجه

  • في الكثير من الأحيان يكون من الصعب تجنب ظهور هذه التصبغات، خاصة التي تحدث نتيجة تغير الهرمونات.
  • ولكن قد توجد بعض من التعليمات التي يمكن عن اتباعها الوصول لنتيجة أفضل من اختفاء تلك التصبغات، وأيضًا تجنب ظهورها، ومن تلك التعليمات:
  • أن نقوم باستخدام واقي أثناء التعرض للشمس.
  • من المفروض أن يتم البعد عن التعرض للأشعة القوية للشمس.
  • عند التعرض للشمس من المهم القيام بارتداء قبعة مع ملابس واقيه من هذه الأشعة.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن يتم الابتعاد عن استخدام أي أدوية تؤدي لحدوث هذا التصبغ.

اقرأ أيضا: العناية بالبشرة الدهنية قبل النوم

يمكن زيارة حسابنا على الفيس بوك من خلال هذا الرابط هنا

وبهذا نكون قد انتهينا من التعرف على كل ما يخص تصبغات الوجه، فلابد من الاهتمام والاعتناء ببشرتك جيدا ومعرفة طبيعتها حتى يتم الابتعاد عن كل ما يؤثر عليها ويتسبب في حدوث أي تصبغ.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-